انشر مقالك

إذا أردت أن تنشر مقالاتك على «مجلة التنوير»، اقرأ أولا شروط النشر، ثم استعمل قالب إعداد المقالات على صفحتنا عبر الرابط تحت لتحرير المقال وإرساله للمراجعة. عليك أولا فتح حساب شخصي على موقعنا للتمكن من الوصول لمنصة تحرير المقال. عملية التسجيل سهلة جدا، تحتاج فقط لبريد رقمي (إلكتروني)، ولا تستعرق العملية إلا دقيقة أو أقل. سنوضح فيما يلي شروط وكيفية النشر.

شروط النشر:

1. معايير هامة فيما يخص لغة النشر:

    • أن يكون المقال باللغة العربية الفصحى.
    • لا يجوز البتة استعمال أيٍّ من العاميّات العربية إلا في استثناءات جد محدودة وبشرط أن تُكتب أولا العبارة أو الجملة باللغة العربية الفصحى، ثم توضع الكلمات العامّية بين قوسين هلالين (). ومن هذه الحالات الاستثنائية، نقل أمثال شعبية خاصة ببلد ما أو شعارات وهتافات. لكن لا تقبل إضافة شعارات وهتافات وأمثلة شعبية عامّية تحتوي على كلمات فرنسية أو إنجليزية حتى لو كانت مكتوبة بأحرف عربية، والتي درج المسلمون والعرب منهم على الخصوص في عديد من البلدان الإسلامية على استعمالها في حياتهم اليومية، كنتيجة للاستعمار الغربي العسكري والثقافي.
    • لا يجوز البتة إدراج أيٍّ كلمات أو مصطلحات أو عبارات وجمل أعجمية، كالفرنسية أو الإنجليزية، حتى لو كانت مكتوبة بأحرف عربية، ولا يجوز حتى إضافتها بين قوسين هلالين (). لا يجوز ذلك حتى في الموضوعات المتعلقة بالطب والعلوم التجريبية. فخلط كلام عربي بأعجمي من علامات الانحطاط والتخلف وعقدة النقص. فإما يُكتب المقال كله باللغة العربية، أو يكتب كله بلغة أعجمية. من اختار الكتابة باللغة العربية، فهي قادرة على التعبير عن أي شيء ووصفه. فعلى الكاتب باللغة العربية أن يجتهد لإيجاد الكلمات العربية، واشتقاقها، إن كان الأمر يتعلق بمصطلحات ومعاني جديدة، خصوصا المتعلقة بالعلوم التجريبية. فاللغة العربية لا تنمو وتتطور، ولا يتحسن اللسان العربي، إلا باستعمال اللغة العربية في كل شؤون حياتنا، واستحداث كلمات عربية لكل ما استجد في العالم من ابتكارات ومصطلحات.
    • ومن العادات السيئة أيضا التي درج عليها البعض هو ذكر شيء باللغة العربية، ثم إضافة نفس المعنى باللغة الإنجليزية أو الفرنسية بين قوسين، وكأن اللغة العربية لم تؤدي المعنى. فهذا من التنميق والاختيال، لا نقبل به البتة في «مجلة التنوير».
    • فيما يخص الأسماء الأعجمية أو مصطلحات حديثة في العلوم التجريبية، والتي قد يظن الكاتب أنه يستشكل على القارئ فهمها، يمكن له في هذه الحالة إضافة فهرس يلحقه بآخر المقال، يسرد فيه الكلمات العربية المستعملة في المقال، ومرادفاتها باللغة الأعجمية. مثال على ذلك موجود مثلا في الرابط التالي: «مثال لإضافة فهرس الكلمات الأعجمية»
    • من الأخطاء الشائعة الشنيعة، الاستغناء عن مصطلحات وأسماء عربية واستعمال مرادفات بالإنجليزية أو الفرنسية بدلها، مع كتابتها أحيانا بأحرف عربية. موقع «مجلة التنوير» لا يقبل استعمال هذه الكلمات ”المعربة“، ويدعو لاستعمال الكلمات العربية. ونذكر على سبيل المثال لا الحصر الكلمات التالية:
      • فيديو“ = تسجيل مصور، تصوير.
      • ”مونتاج“ = تركيب، ترتيب، تنسيق، الخ.
      • ”بوست“ = منشور، الخ.
      • ”شير“ = شارك، وزع، الخ.
      • ”جروب“ = مجموعة، الخ.
      • ”لايك“ = إعجاب.

2. اعتماد التقويم القمري والسنة الهجرية في التأريخ 

كذلك من مظاهر انهزام المسلمين، استغنائهم عن التأريخ الإسلامي واعتمادهم تأريخ النصارى. فأصبح كثير من المسلمين لا يعرفون في أي سنة هجرية وأي يوم من أي شهر قمري يعيشون. «مجلة التنوير» تلتزم التأريخ القمري/الهجري في كل منشوراته، ولا مانع من إضافة التاريخ الميلادي الموافق له بين قوسين مباشرة بعد التاريخ القمري/الهجري، بالصيغة التالية مثلا: 25 ربيع الثاني 1440هـ (2 يناير 2019). ويمكن الاستعانة بمواقع لتحويل التواريخ الميلادية الى تواريخ قمرية/هجرية، كالمواقع التالية: https://www.ihijri.com/ ؛ http://www.al-eman.com/تحويل+التاريخ/p39

3. الموضوعات التي ينشرها «مجلة التنوير»:

    • يمكن نشر مقالات وأبحاث وتقارير في موضوعات سياسية، واجتماعية، وعلوم فقهية وشرعية، وعلوم تجريبية وطبية، وتاريخية، وثقافية، واقتصادية، وموضوعات متعلقة بالتغذية والصحة والرياضة. إلا أن الموضوعات الرياضية التي يسعى الموقع لتغطيتها، ليست المنافسات الرياضية والبطولات ونتائجها، ولكن الرياضة المتعلقة بالصحة والتربية البدنية لعموم الناس، كنصائح وبرامج تدريب للمحافظة على وزن صحي، الخ. كما أن الموضوعات المتعلقة بالتغذية التي ننشرها، ليست وصفات «مجردة» لتحضير أنواع من الأطعمة، ولكن موضوعات تتطرق بطريقة علمية للتغذية التي تساعد على الحفاظ على صحة البدن وتقوي المناعة مثلا، أو ينصح تناولها من قِبَل الحوامل مثلا أو الذين يمارسون الرياضة، الخ.
    • «مجلة التنوير» يفتح المجال للرد على أي مقال نشره، تحت باب «رد على مقال»، بشرط أن يكون الرد موضوعيا، يبين بأدلة أو قرائن خطأ الرأي الذي يرد عليه.
    • بالإمكان نشر مقال قصير جدا، لا يتعدى 400 كلمة، للإدلاء برأي أو تعليق أو فكرة في مسألة أو حدث معين، يظن الكاتب أنه من المهم مشاركة الناس إياها، وألا تبقى حبيسة الفؤاد. المقالات القصيرة تنشر تحت باب «آراء قصيرة».

4. أن يكون المقال من إنتاج الكاتب، وألا يكون قد سبق نشره في أي موقع آخر أو مدونة شخصية.

5. عدم احتواء المقال على سب أو تشهير أو قذف في الأعراض، أو أي محتوى فاحش أو خادش للحياء أو ذي إيحاءات جنسية، أو صور تظهر العورات (سواء عبارات أو صور أو أشرطة مرئية). يجب اختيار العبارات اللائقة للتعبير عن مسائل ”حساسة“.

6. ذكر المصادر والمراجع المستند إليها في نقل تصريح أو معلومة. وعند اقتباس كلامٍ من أي مقال منشور على المواقع الأخرى أو من كتاب، يجب وضعه بين علامتي الاقتباس (“…”) أو بين قوسين مستطيلين [….]. ويجب ذكر المصدر مباشرة بعد ذلك بين قوسين هلالين (….)، إما برقم يحيل الى المصدر في فقرة «المصادر أو المراجع»، كـ (1)، أو بذكر المصدر مباشرة بين الهلالين.

7. لتمييز كلام الله وكلام الرسول عن كلام غيرهما، توضع الآيات القرآنية بين القوسين القرآنيين {….}، وتوضع الأحاديث بين علامتي التنصيص، أي قوسين مثلثين: «….».

8. الالتزام بقواعد الإملاء وعلامات الترقيم والتنقيط وتنسيق الفقرات قدر الإمكان. واختيار عنوان يعبر بطريق أدق عن محتوى الموضوع.

9. في حال كان الموضوع مترجمًا، يجب إرفاق رابط النص الأصلي.

10. تعديلات في المقال من قِبل «مجلة التنوير»:

    • لـ«مجلة التنوير» الصلاحية في تعديل عنوان المقال لما يراه أنسب وأدق تعبيرا عن محتوى الموضوع، وأكثر جاذبية.
    • لـ«مجلة التنوير» الصلاحية، دون الرجوع الى الكاتب، في تصحيح الأخطاء الإملائية والنحوية، دون المساس بآراء الكاتب ومواقفه وأفكاره وأسلوبه في الكتابة.
    • لـ«مجلة التنوير» الصلاحية في حذف الكلمات الأعجمية (فرنسية أو إنجليزية، الخ) ووضع مرادفاتها بالعربية، دون الرجوع للكاتب. راجع الفقرة الأولى من شروط النشر «معايير هامة فيما يخص لغة النشر». بالنسبة للكلمات الأعجمية التي يتعذر على «مجلة التنوير» ترجمتها الى العربية، سيتم التواصل مع كاتب المقال لفعل ذلك.
    • للموقع الصلاحية في اختيار الصور اللائقة بالمقال وبالموقع (بحيث لا تكون مثلا صورا تظهر العورات أو مخلة بالحياء أو دموية). ويمكن اعتماد الصور التي يدمجها الكاتب في المقال إذا أرفقها بمصدرها: رابط المصدر الذي يبرهن أنه مصرح باستخدامها وفقًا لرخصة المشاع الإبداعي؛ أو رسالة من صاحب/أصحاب الصور ترخص استعمال الصورة؛ أو إذا كانت الصور من إنجاز الكاتب وحق ملكيتها يعود إليه (على الكاتب في هذه الحال أن يخبرنا أي الصور تعود ملكيتها له، وسيتم التحقق ما أمكن بأنها لم يسبق نشرها).
    • إذا كان المقال يتطلب تعديلات أوسع في الصياغة والتعبير، أو إذا كان يحتوي على أخطاء تاريخية أو علمية، فسيتم الطلب من الكاتب مراجعتها وتعديلها.
    • المواد والمقالات التي يتم نشرها على موقع «مجلة التنوير» لا يجوز للكاتب طلب حذفها، ولا الموقع سيحذفها، إلا لأسباب قهرية، كاكتشاف أخطاء علمية فادحة أو أخبار كاذبة بُني عليها المقال، أو لاكتشاف خرق في المقال للملكية الفكرية للغير.
كيفية إنشاء حساب وإرسال مقال للنشر:
  • تسجيل العضوية في الموقع من خلال « رابط التسجيل ». المطلوب للتسجيل هو حيازة بريد رقمي.
  • عند التسجيل، يجب اختيار «اسم المستخدم» بالأحرف اللاتينية (برنامج التسجيل لا يمكنه التعرف على الأحرف العربية)، أما الاسم الشخصي والعائلي فيجب كتابتهما بأحرف عربية.
  • يمكنك إضافة نبذة عنك في حقل “سيرة ذاتية”، الرجاء كتابة النبذة باللغة العربية. كما يمكنك إضافة صورة شخصية، وعناوين حساباتك على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • بعد تسجيل العضوية، قم بتسجيل الدخول من خلال « رابط الدخول ».
  • بعد التسجيل والدخول للموقع، اضغط على أيقونة « انشر مقالك »، ليتم إحالتك مباشرة على صفحة تحرير المقالات.
  • لا تكتب اسم الكاتب في بداية أو نهاية المقال، فاسم الكاتب الذي تم التسجيل به يتم إضافته تلقائيا أعلى كل مقال.
  • يمكن حفظ المقال في قائمة المسودات، عبر الضغط على أيقونة «حفظ المسودة». المقالات التي تحفظ كمسودة لاتزال في حوزة الكاتب ولا يتم مراجعتها أو نشرها.
  • الرجاء من الكُتّاب الحفاظ على مسودة واحدة لكل مقال، ومسح أي مسودات مكررة.
  • سيتم مسح جميع المقالات بقائمة المسودات التي مر على تاريخ آخر تعديل لها أكثر من أسبوعين. يمكن للكاتب إعادة وضعها وإرسالها لاحقا للمراجعة، بنقلها من جهازه الخاص.
  • يمكن للكاتب أن يضيف في مقاله صورًا أو مقاطع تسجيل مرئية أو تصميمات تساعد على إثراء المحتوى وتقريب الفكرة، على أن يكون مالكًا لحقوق الصور والتصميمات، أو أن تكون المواد مصرحًا باستخدامها وفقًا لرخصة المشاع الإبداعي. يمكن استخدام المواقع التالية لإيجاد صور بدون حقوق ملكية: https://www.pexels.com ؛ https://unsplash.com ؛ https://commons.wikimedia.org/wiki/Main_Page (هذه المواقع تتطلب استخدم كلمات إنجليزية في البحث). يمكن أيضا البحث عن صور بدون حق ملكية في روابط معروضة في الموقع التالي https://guides.lib.uw.edu/c.php?g=341352&p=2298336 . لكن الرجاء التأكد من أن الصور التي تريد اختيارها من تلك الصفحات، أنه مُصرح فعلا باستعمالها دون إذن من صاحبها، فتلك المواقع تعرض الى جانب الصور المتاحة تحت رخصة المشاع الإبداعي، أيضا صورا مقيدة بحماية حقوق الملكية (راجع البند 10: تعديلات في المقال من قِبل «مجلة التنوير»). والرجاء إرفاق روابط المواقع التي أُخذت منها الصور.
  • أضف عنوان المقال في خانة العنوان ورجاء لا تضف أي عنوان ثانوي.
  • تنسيق المقال بشكل جيد، بتقسيمه الى فقرات قصيرة، وذلك باستخدام العناوين الثانوية في الأماكن المناسبة، لأن الفقرات الطويلة غالبا ما ترهق القارئ وتنفره من قراءة المقال.
  • باستثناء العناوين الثانوية لكل فقرة، اكتب المقال كله باستخدام خط ”فقرة“. أما العناوين الثانوية والتقسيمات، فاختر لها خط ”ترويسة 1“ مثلا.
  • أضف للمقال الوسوم المناسبة (موجودة على يسار الصفحة). هذه كلمات مفتاحية مهمة تساعد محركات البحث في إظهار مقالك في قائمة النتائج عند استخدام أي من هذه الكلمات في البحث. يجب فصل الوسوم فيما بينها بفواصل.
  • اختر تصنيفا واحدا فقط للمقال من قائمة التصنيفات على يسار الصفحة.

قد يعدل «مجلة التنوير» هذه الشروط في أي وقت. لذلك يُرجى مراجعة هذه الشروط بانتظام للتأكد من أنك على علم بأي تغييرات تم إجراءها. استمرارك في نشر مقالاتك على «مجلة التنوير» حتى بعد نشر التغييرات بخصوص شروط النشر، يُعتبر تلقائيا أنك موافق على هذه الشروط في نسختها الأخيرة المعدلة كما تم تحديثها و / أو تعديلها.

اضغط الآن على الرابط تحت للإحالة على صفحة تحرير المقالات
« حرر مقالك الآن وأرسله للمراجعة »
«تسجيل عضو جديد»: إذا لم تكن عضوا بعد، قم أولا بتسجيل عضويتك لتتمكن من الوصول لصفحة تحرير المقالات
زر الذهاب إلى الأعلى