اقتصاد

ماهي التجارة الرقمية وما هي أنواعها الأكثر شهرة

بعد أن سيطرت شابكة الحواسيب على العالم تدريجيًا وأصبحنا محاطين بالتقنيات من كل مكان، وبعد ظهور الاختراعات التقنية، اختراعًا تلو الآخر، والتي تهدف الى تسهيل التعاملات البشرية والتي من ضمنها “التجارة”، بدأ مفهوم التجارة الرقمية في الظهور. فهذه الاختراعات سهلت علينا عمليات البيع والشراء بضغطة زر من الأجهزة المحمولة مثل الهاتف المحمول في صفحات رقمية للمتاجر. فأصبح من السهل أن تتم عمليات البيع والشراء دون اللجوء للأساليب التقليدية التي تأخذ وقتًا وجهدًا أكبر من التجارة الرقمية أو الكُهَيْرِبِيّة.

ماهي التجارة الرقمية (الكُهَيْرِبِيّة)؟ 

e-commerce

بدأ مفهوم التجارة الرقمية يظهر مع ظهور شابكة الحواسيب والاختراعات التقنية التي يمكن من خلالها أن تتم عمليات البيع والشراء، فهي من اسمها “الكُهَيْرِبِيّة” أو “الرقمية” تعتمد على الوسائل العاملة بشحنات كهربائية وبرمجيات رقمية. حيث يتم التعامل من بيع وشراء وتحويل أموال بشكل رقمي. وبعد أن أصبحنا محاطين بالتقنية من كل مكان، أصبحت التجارة “الكُهَيْرِبِيّة” أو “الرقمية” هي الأكثر استخدامًا من الوسائل التقليدية الأخرى. وقد شهدت ازدهاراً كبيراً في الفترة الأخيرة إلى أن أصبحت هي الأكثر استخدامًا في الوقت الحالي.

متى نشأت التجارة الرقمية (الكُهَيْرِبِيّة)؟

بدأت شركات التجارة الرقمية في الظهور في أوائل العقد الثاني من القرن الخامس عشر هجري (التسعينات من القرن العشرين)، ففي عام 1412هـ (1992م) أطلق موقع “أكوام كتب لامحدود” ليصبح أول سوق رقمي للكتب، كان في البداية يعتمد على نظام لوحة الإعلانات، لينتقل الى موقع رقمي في شابكة الحواسيب في عام 1414هـ (1994م). بعد مرور عام قام “جيف بيزوس” بإطلاق المتجر الشهير أمازون. بعد مرور 3 أعوام وبعد أن أصبح هناك العديد من المتاجر الرقمية، تم إنشاء نظام الدفع الرقمي/الكُهَيْرِبِيّ الأكثر شهرة إلى الآن وهو “سَدِّدْ لصديق”، فأصبحت الدائرة مكتملة من عمليات بيع وشراء ودفع رقمي.

مزايا وفوائد التجارة الرقمية (الكُهَيْرِبِيّة)

لقد علمنا أن التجارة الرقمية هي عمليات التجارة التي تتم عبر شابكة الحواسيب والأجهزة الكُهَيْرِبِيّة، والتي هدفها تسهيل التعاملات البشرية، فقد أحدث هذا النوع من التجارة طفرة هائلة في الفترة الماضية مستمر في النمو والازدهار. التعاملات الرقمية أسهل بكثير من الوسائل الأخرى من التجارية التقليدية. فالعميل الآن يمكنه الشراء من منزله دون اللجوء إلى المتاجر المحلية والتي قد تسبب الجهد وتضيع الكثير من الوقت. التجارة الرقمية توفر كثيرًا من الوقت والجهد. كما أصبح بإمكان العميل الشراء من أي مكان في العالم من منزله، هذا بالنسبة للعميل. أما بالنسبة لأصحاب الأنشطة التجارية فهم أكثر استفادة، حيث بإمكان أصحاب الأنشطة التجارية الترويج لمنتجاتهم من خلال شابكة الحواسيب والاجهزة  الكُهَيْرِبِيّة والوصول الى الفئة المستهدفة المهتمة بمنتجك أو خدمتك، وبالتالي زيادة المبيعات وزيادة الأرباح. فأصبح هناك العديد من الأفكار للتسويق، فبعد أن كان يعتمد على التسويق التقليدي، أصبح أمامه الكثير من الوسائل التقنية التي تمكنه من تسويق نشاطه التجاري وهو ما يُعرف بالتسويق الرقمي.

تحديات وصعوبات التجارة الرقمية

على الرغم من المميزات التي لا حصر لها للتجارة الرقمية، إلى أن هناك بعض التحديات التي قد تواجه هذا النوع من التجارة. من ضمن هذه التحديات هي الثقة والأمان بين الشخص والموقع الرقمي في شابكة الحواسيب. فهناك بعض الأشخاص لا يفضلون عملية الشراء عبر الشابكة لقلة الثقة أحيانًا. غير أن هناك أشخاصا يفضلون اللجوء إلى المتاجر المحلية واستخدام الأساليب التقليدية في عملية الشراء.

ما هي أنواع التجارة الرقمية؟

هناك العديد من أنواع التجارة الرقمية، وبشكل عام هناك دائما طرفين لعملية التجارة، وتختلف نوع العلاقة على حسب نوع التجارة، حيث أن هناك ستة أنواع:

الاول: من شركة إلى شركة

هذا النوع يكون عندما تكون التجارة بين شركات وبعضها البعض، أي من شركة لشركة.

الثاني: من شركة إلى مستهلك

هذا النوع من التجارة عندما تتم بين شركة ومستهلك، وهذا النوع هو الأكثر شهرة، مثلا عندما يقوم المستهلك بشراء مِرْناة (رائي) من متجر.

الثالث: من مستهلك إلى شركة

هذا النوع عكس النوع السابق، هما نفس الطرفين لكن العميل هنا هو من يوفر للشركة احتياجاتها ومتطلباتها. على سبيل المثال تقوم الشركة بالبحث عن شخص يقوم بعمل اعلان للشركة أو تصميم شعار للشركة.

الرابع: من مستهلك إلى مستهلك

في هذا النوع من التجارة يكون الطرفين مستهلك مع مستهلك دون تدخل أي طرف أو جهة أخرى.

الخامس: من الحكومة إلى شركة

هذا النوع يعني تعامل الحكومة مع الشركة، مثلا إشراف الحكومة على شركة ما.

السادس: من الحكومة إلى المستهلك

هذا النوع يعني تعامل الحكومة مع المستهلك، مثل دفع مخالفات السير.

أسباب فشل بعض المتاجر الرقمية

نسمع كثيرا أن هناك من قام بتجربة المتاجر الرقمية لكنه فشل في نجاحها، هذا الفشل جاء نتيجة ارتكاب بعض الاخطاء، أو بسبب عدم وضع خطة ناجحة. وهذه هي النقاط التي قد تسبب فشل المتاجر الرقمية:

  • عدم نشر معلومات الاتصال.
  • اختيار منتجات غير مناسبة.
  • عدم معرفة منافسيك.
  • غياب الشفافية والوضوح.
  • إنشاء متاجر غير متوافقة مع الهاتف المحمول.

خلاصة المقال

التجارة الرقمية هي الأكثر استخدامًا في الوقت الحالي والاكثر نموًا أيضًا، وتعتمد جميع الأنشطة التجارية في الوقت الحالي على التجارة الرقمية بشكل كلي. لكن قبل البدء في ذلك يجب وضع استراتيجية واضحة لكي يتم نجاح التجارة الرقمية. والأفضل أن يتم اختيار شركات متخصصة في هذا المجال وترك عبء هذه المهمة عليها وهي من تضمن نجاحها. وهناك بعض الشركات تقوم بتعيين أشخاص متخصصين في هذا المجال داخل الشركة. وعلى كل حال يجب أن يتم وضع خطة لنجاح هذه العملية.

فهرس المصطلحات الأعجمية

شابكة الحواسيب = internet

كُهَيْرِبِيّ = electronic

التجارة الرقمية أو الكُهَيْرِبِيّة = E-commerce, electronic commerce

أكوام كتب لامحدود = Book Stacks Unlimited

سدد لصديق = PayPal



 

جميع الآراء الواردة بهذا المقال تعبر فقط عن رأي كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

Print Friendly, PDF & Email
اظهر المزيد

محمود الكيلاني

أنا محمود الكيلاني، وظيفتي هي تطوير وتنفيذ والإشراف على استراتيجيات التسويق والأعمال عبر الانترنت. أقوم بإنشاء وتنفيذ حملات التسويق الرقمي وإتقان الإعلان عبر شبكة الانترنت وإدارة أداء وسائل التواصل الاجتماعية. بالإضافة إلى تحليل وتتبع النتائج المبنية على بيانات والتي تؤدي إلى ربح وعائدات ناجحة للشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Enter Captcha Here : *

Reload Image

زر الذهاب إلى الأعلى